آخر المستجدات حول العالمالاقتصاد حول العالم

مظاهرات في مدينة طرابلس بسبب تردي الأوضاع المعيشية وانهيار الليرة اللبنانية

مظاهرات في مدينة طرابلس بسبب تردي الأوضاع المعيشية وانهيار الليرة اللبنانية

تظاهر المئات من الأشخاص في مدينة طرابلس اللبنانية ليله امس الاثنين بسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد وانهيار الليرة اللبنانية.

وشارك في المظاهرات عدد كبير من الرجال والنساء والأطفال في مسيرة جابت شوارع المدينة هاتفين “ثورة.. ثورة”.

وتخلل المظاهرات مواجهات مع قوات الجيش التى حاولت ان تحافظ على تدابير العزل المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وفيما حاول المتظاهرون الوصول إلى منزل أحد النواب في المدينة.

ولكن قوات الجيش منعتهم مما أدى إلى حصول مواجهات وفق ما افادت به بعض وسائل الإعلام اللبنانية.

وفي سياق متصل أقدم محتجون آخرون صباح اليوم الثلاثاء على حرق مصارف في المدينة نفسها.

وذلك بسبب ما أسموه تردي الأوضاع المعيشية في لبنان وانهيار الليرة اللبنانية.

وافاد مراسل “حول العالم ” أن عدد من المتظاهرون حطموا واجهات بعض المصارف في طرابلس، فيما قام عدد آخر باشعال النار فيها.

وحاولت فرق الدفاع المدني السيطرة على الحرائق المندلعة في بعض البنوك في المدينة.

واكد مراسلنا أن هذه المظاهرات جاءت في أعقاب سماع اللبنانيين عن انهيار الليرة اللبنانية.

وعلى إثر هذه التظاهرات أعلنت جمعية المصارف اللبنانية إغلاق جميع مقرات وفروع المصارف في مدينة طرابلس شمال لبنان ابتداء من اليوم إلى حين عودة استقرار الأوضاع الأمنية في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق